إعادة تأهيل الآبار والثروة السمكية

عن أنس بن مالك رضى الله عنه  ان النبى صلى الله عليه وسلم قال :

“سبع يجرى للعبد اجرهم وهو فى قبره بعد موته من علم علماً او اجرى نهراً او حفر بئراً او غرس نخلاً او بنى مسجداً او ورث مصحفاً او ترك ولداً يستغفر له بعد موته” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

بدء مشروع اعاده تاهيل الابار من خمسه عشر سنه بتاهيل بئر قديم فى قريه طبل آمون بواحه الحيز فى الواحات البحريه وفى خلال عامين تم حفر بئر جديد على عمق مئتى متر ومن خلال موتور تم تجميع المياه فى بحيره صناعيه مساحتها 1000 م2 ومن خلال موتور اخر تم رفع المياه للرى بالتنقيط هذه الشبكه تم توزيعها فى مساحه 60 فدان تقريباً فى حضن الجبل بعد اعدادها وتجهيزها وقامت لجنه الخدمات الاجتماعيه على المشروع من بند الصدقه الجاريه وبعد سنتين من العمل فقد تم زراعه نباتات خاصه بتنقيه الملح من الارض ثم توالى زراعه الشعير والبطيخ كما ان البحيره الصناعيه استخدمت لاستزراع السمك البلطى قى مياهها وحققت نجاحا كبيرا ولاول مره فى الواحات البحريه يستطيع الاهالى تناول سمكا طازجاً ومن انتاجهم .

الموضوع نجح بدرجه جيده وتم بعد ذلك حفر وتأهيل عدد 2 بئر بمنطقه الفرافره محافظه الوادى الجديد وهما بئر الشجى وعين التين وتم استخدام المياه الفائضه من البئر فى عمل مزارع سمكيه هناك واستخدام مياه المزارع فى الزراعه لانها بها سماد طبيعى من مخلفات السمك .

فهيا شارك معنا فى احياء هذا المشروع

اضغط هنا للتبرع